زاد الأسرة السعيدة

زاد الأسرة السعيدة

منتدى يعتني بكل ما يحتاجه المسلم لإسعاد أسرته في الحياة الدنيا وفي الآخرة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» تعلم اللغة الانجليزية بكل سهوله ويسر
الأربعاء يونيو 05, 2013 7:53 pm من طرف أم جمانة

» موقع للدروس والفتاوى اسمه " رمضان "
الخميس يوليو 19, 2012 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» هؤلاء هم خصماؤك غداً
الإثنين يوليو 16, 2012 3:06 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» خبيئة العمل الصالح
الإثنين يوليو 16, 2012 11:53 am من طرف رشيد محمد ناصر

» كثرت في الآونة الأخيرة الصلاة على الكراسي فما كيفيتها؟
الثلاثاء يوليو 10, 2012 11:06 am من طرف رشيد محمد ناصر

» مقابلة مع الأخوات الفاضلات زوجات الشيخ أبو عبدالله عزت رحمه الله
الثلاثاء يوليو 10, 2012 8:37 am من طرف رشيد محمد ناصر

» رحلة بخريطة مصورة لتعلّم مناسك الحج
الأحد يوليو 01, 2012 10:24 am من طرف رشيد محمد ناصر

» أحكام التعامل مع أخ الزوج ( الحمو )
الخميس يونيو 21, 2012 9:57 am من طرف رشيد محمد ناصر

» ما لهم ولمعاوية رضي الله عنه
الأربعاء أبريل 04, 2012 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» الرويبضة يتطاول على سيدنا معاوية
الثلاثاء أبريل 03, 2012 2:26 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» غيرة الزوج بين الأصل الممدوح والقالب المذموم
الإثنين فبراير 20, 2012 10:07 am من طرف رشيد محمد ناصر

» أخاف على ولدي من عصبيتي
الخميس يناير 19, 2012 1:47 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» استثمار اللعب لتنمية ذكاء الطفل
الخميس يناير 19, 2012 11:44 am من طرف رشيد محمد ناصر

» فطنة رجل .. مَن الذكي ؟؟ الرجل أم المرأة
الخميس ديسمبر 29, 2011 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» قلعة الشيخ مقبل " دمّاج " تستغيث
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 1:19 pm من طرف رشيد محمد ناصر

الإبحار
روابط مهمة
سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حكم مراسلة و مهاتفة المخطوبة أو المرأة الأجنبية عموما
برنامج تعليم الأطفال من القراءة إلى القرآن (من ثلاث سنوات)
في حكم تخاطب الزوجين بألفاظ الوقاع الصريحة حال الجماع / فركوس
كيفية الذبح الشرعي للأنعام
حكم استمناء الزوج تجنباً للمشاكل مع زوجته
أحكام التعامل مع أخ الزوج ( الحمو )
حكم الهبة المشروطة بقرض ربوي ( السكن التساهمي )
تعرّف على شخصيتك من خلال برجك
نجاسات الأطفال ما حكمها ؟
ملخص كتاب حل المشاكل الزوجية

شاطر | 
 

 أمٌّ لطفلٍ مُعاق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: أمٌّ لطفلٍ مُعاق   الإثنين مارس 15, 2010 8:32 am

السؤال وُجه إلى موقع الألوكة من أم كئيبة حزينة :

أنا أمٌّ لطفلٍ معاق، وأشْعُر بالرفض التام لطفلي، وأتمنى موته، وأشعر بصراعٍ داخلي، وتأنيب ضمير، ماذا أفعل؟

جواب الأستاذة أروى الغلاييني :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
السائلة الفاضلة،
أتفهَّم مشاعركِ، لن أكونَ واعظة أُطالبكِ بالمثالية، وأنهاكِ عن مشاعرك، أو لائمة لها، ولن أكون فيلسوفة أعقد حاجبي مستنكرة أحاسيسك تجاه طفلكِ.

نحن بشَر، تعترينا مشاعر وخواطر وأفكار، ومِن رحمةِ الله بنا أنه لا يُحاسبنا عليها، إنما نُحاسَب على السلوك الناتج عن هذه المشاعر، ولكنكِ أمٌّ فاضلة، تأنف حتى مِن مشاعر سيئة تعْتريك تجاه طفلكِ المعاق.

وهذا - بِعَوْن الله - أمرٌ سهلٌ زوالُه، ما لَم يتجاوزْ لسلوكٍ وفعل؛ كإساءة معامَلة الطفل بإهمالِه، وعدم تقديم الرعاية اللازمة له، وإنْ تجاوَز فأُؤَكِّد لك أنه ما دام هناك إرادة فهناك طريقة: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} [العنكبوت: 69]، نسأل الله لنا جميعًا الهداية والرشد.

اطمئني، وأُكَرِّرها لك: اطمئني، وضْعُك ليس بدعًا منَ القوم، لستِ وحدكِ.

كانتْ بعض المعلومات مُفيدة وهامة لو ذكرتِها؛ مثل:
هل هو الطفل الأول لكِ؟
هل تخشين مِن تكرار الإعاقة في أطفالٍ لكِ آخرين؟
هل سبب الإعاقة إهمال ما، أو وراثة؟
وهل يلومُكِ الآخرون أو زوجك بسبب ذلك؟
هل تخشين مثلاً زواج زوجك بأخرى؟


هذه المعلومات مُفيدة؛ لأنها تجعلكِ تفَكِّرين وتُحلِّلين السببَ للصراع الذي في داخلك.

أنتِ حقيقة لا تتمنين موت طفلكِ، هذا لا تفعله أيُّ أم سويَّة العقل والنفس، خاصة المؤمنة التي ارتقتْ مشاعرُها لتؤمن بالقدَر خيره وشرِّه، أنت تتمنين اختفاء الأَلَم الذي تعانين منه؛ بسبب إعاقة طفلك.

ففكري وحَلِّلي ما هو السبب؟
وكيف تعالجينه؟ وكيف تتغلَّبين عليه؟


لا تجعلي ابنكِ المعاق كبْش فداءٍ لآلامكِ، أنت - يا أمُّ - أعظم من هذا وأكرم، وإلا ما استشهد بك ربُّ العزة والجلالة حين صوَّر أهوال يوم القيامة في سورة الحج: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ * يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ} [الحج: 1، 2].

بل أنتِ أيضًا - بعون الله - تستطيعين أن تكونِي عونًا لابنكِ، فتجعليه يتغلب على إعاقته، ويكونَ مؤثِّرًا في مجتمعه - بعون الله تعالى.

وشواهد التاريخ في هذا كثيرة:
معاقون وراءهم أمهات، قادوا الأسوياء، وكانوا لهم أئمة؛ فعلى سبيل المثال: الشيخ المجاهِد أحمد ياسين، وسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمهما الله تعالى - والبريطانية هلن كيلر التي كانتْ بكماء وعمياء وصماء، وحصلتْ على الدكتوراه، كذلك من المعاصرين في مجتمع السعودية الشاب (عبدالله باناعمة) - شفاه الله - الذي سُئل في إحدى اللقاءات عن أمنيته، فقال:
أتمنى أن يأتيَ العيدُ، وأقوم أنا لأمي أقَبِّل رأسها، وليستْ هي التي تأتي إليَّ، وتنحني لتقبِّلني، هذه الأم التي تُنَظِّف ولدها وتغسله وعمره قارب الثلاثين، مع أنه أعيق إعاقة جسديَّة كاملة وعُمره 18 عامًا، وكان قبل ذلك يُسابق الريح نشاطًا وحيويةً وفتوة، لله الحمد من قبلُ ومِن بعدُ.

عزيزتي، أقترح عليكِ القراءة، وأؤكد عليكِ الاجتماع والاختلاط بأمهاتِ معاقين، ويُمكنكِ ذلك عن طريق الاتِّصال بالجمعيات، والمعاهِد المتخَصِّصة، حسب إعاقة طفلكِ الحبيب؛ فالاختلاطُ يمنحكِ ثقافة الواقع والممارسة، بل وبإمكانكِ تكوين مجموعة مُساندة، تكونين أنتِ مَن تُساهمين في التخفيف عن معاناة الأمهات؛ قائلة لهن: "كنتُ يومًا مثلكنَّ".

مَن يدري، فقد يكونُ طفلكِ هذا هو طريقكِ لتحقيق الهدَف الأسمى الذي خُلِقْنا لأجْلِه، وهو العبوديَّة، ومِن ثَمَّ دخول الجنة؟!

مَن يدري، فقد يكونُ طفلكِ هذا هو الخير الذي يدلكِ على طريق نفْع المجتمع والاحتساب والتطوُّع لخدمة المجتمع؟!

مَن يدري سوى الله - جل وعلا - الرحمن الرحيم، الودود الغفار؟

أخيرًا: ألحِّي بالدُّعاء على الله، ونادِيه نداءً خفيًّا أن يشفيَ لكِ طفلكِ، ويعينكِ على تربيتِه، بل ادعي قائلةً:
" اللهُمَّ اجعله للمتَّقين إمامًا " أحسني الظن بالله، وهو عند ظنِّ عباده به.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zadosra.buygoo.net
 
أمٌّ لطفلٍ مُعاق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زاد الأسرة السعيدة :: أطفالنا-
انتقل الى: