زاد الأسرة السعيدة

زاد الأسرة السعيدة

منتدى يعتني بكل ما يحتاجه المسلم لإسعاد أسرته في الحياة الدنيا وفي الآخرة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» تعلم اللغة الانجليزية بكل سهوله ويسر
الأربعاء يونيو 05, 2013 7:53 pm من طرف أم جمانة

» موقع للدروس والفتاوى اسمه " رمضان "
الخميس يوليو 19, 2012 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» هؤلاء هم خصماؤك غداً
الإثنين يوليو 16, 2012 3:06 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» خبيئة العمل الصالح
الإثنين يوليو 16, 2012 11:53 am من طرف رشيد محمد ناصر

» كثرت في الآونة الأخيرة الصلاة على الكراسي فما كيفيتها؟
الثلاثاء يوليو 10, 2012 11:06 am من طرف رشيد محمد ناصر

» مقابلة مع الأخوات الفاضلات زوجات الشيخ أبو عبدالله عزت رحمه الله
الثلاثاء يوليو 10, 2012 8:37 am من طرف رشيد محمد ناصر

» رحلة بخريطة مصورة لتعلّم مناسك الحج
الأحد يوليو 01, 2012 10:24 am من طرف رشيد محمد ناصر

» أحكام التعامل مع أخ الزوج ( الحمو )
الخميس يونيو 21, 2012 9:57 am من طرف رشيد محمد ناصر

» ما لهم ولمعاوية رضي الله عنه
الأربعاء أبريل 04, 2012 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» الرويبضة يتطاول على سيدنا معاوية
الثلاثاء أبريل 03, 2012 2:26 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» غيرة الزوج بين الأصل الممدوح والقالب المذموم
الإثنين فبراير 20, 2012 10:07 am من طرف رشيد محمد ناصر

» أخاف على ولدي من عصبيتي
الخميس يناير 19, 2012 1:47 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» استثمار اللعب لتنمية ذكاء الطفل
الخميس يناير 19, 2012 11:44 am من طرف رشيد محمد ناصر

» فطنة رجل .. مَن الذكي ؟؟ الرجل أم المرأة
الخميس ديسمبر 29, 2011 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» قلعة الشيخ مقبل " دمّاج " تستغيث
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 1:19 pm من طرف رشيد محمد ناصر

الإبحار
روابط مهمة
سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حكم مراسلة و مهاتفة المخطوبة أو المرأة الأجنبية عموما
برنامج تعليم الأطفال من القراءة إلى القرآن (من ثلاث سنوات)
في حكم تخاطب الزوجين بألفاظ الوقاع الصريحة حال الجماع / فركوس
كيفية الذبح الشرعي للأنعام
حكم استمناء الزوج تجنباً للمشاكل مع زوجته
أحكام التعامل مع أخ الزوج ( الحمو )
حكم الهبة المشروطة بقرض ربوي ( السكن التساهمي )
تعرّف على شخصيتك من خلال برجك
نجاسات الأطفال ما حكمها ؟
ملخص كتاب حل المشاكل الزوجية

شاطر | 
 

 دور الغذاء فى علاج الاضطرابات النفسية والعصبية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: دور الغذاء فى علاج الاضطرابات النفسية والعصبية   الإثنين يونيو 27, 2011 8:56 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أقدم لكم عرض باوربونت بعنوان :

" دور الغذاء فى علاج الاضطرابات النفسية والعصبية "

أعدّه الدكتور / عادل بدر
استشاري التغذية
بمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

وهو في الأصل مُعدّ للمستشفيات ولكن قد تستفيد منه الأسرة في إعداد وجبات ملائمة لأفرادها الذين يعانون من مشاكل نفسية أو عصبية :

- تعويض المريض النفسي عما فقده جسمه عند ضعف شهيته للطعام
- علاج نوبات الصرع Epilepsy (خاصة عند الأطفال)
- تأخر النمو العقلي عند الأطفال
- مرضى الاكتئاب
- معالجة بعض الأمراض (ألزهايمر - الفصام - ... )


والله نسأل .... أن يشفى جميع المرضى وأن يشملهم برحمته وعنايته وأن يوفق جميع العاملين الساهرين على خدمتهم و رعايتهم ، إنه ولي ذلك و القادر عليه ،،،،

اضغط على الرابط :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

صفحتي على الفايس بوك :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zadosra.buygoo.net
رشيد محمد ناصر
Admin


عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: دور الغذاء فى علاج الاضطرابات النفسية والعصبية   الإثنين يونيو 27, 2011 10:18 am


دور الغذاء في علاج الاكتئاب



الاكتئاب مرض نفسي عضوي شائع يصيب الجسد والجهاز العصبي والمزاج والأفكار والسلوك وبذلك فهو يؤثر على طريقة طعامك وطريقة شعورك بذاتك والطريقة التي تتفاعل بها مع الناس والأشياء المحيطة بك، وعادة ما يصعب تشخيصه ما لم يبحث في الأعراض النفسية المصاحبة له والسيرة العائلية والمرضية.
والاكتئاب يمكن أن يكون خفيفا أو متوسطاً أو شديداً وهو سبب رئيسي من أسباب الاعاقه وربما الإنتحار. وأهم أسباب الإصابة بالاكتئاب هي:
- الضغوط والتوتر,
أحداث مؤلمة في الحياة,
اضطرابات كيميائية في المخ،
اضطرابات الغدة الدرقية،
ألم في المعدة،
الصداع الشديد المزمن,
سوء التغذية بعوز الفيتامينات والأملاح,
الاكتئاب التالي للاحتساء القلبي أو السكتة الدماغية,
الاكتئاب التالي لداء السكري.


وأهم الأعراض هي:
الإجهاد المزمن,
اضطرابات النوم كالأرق والاستيقاظ المبكر,
تغيرات في الشهية,
نقص الوزن
صداع,
آلام الظهر,
اضطرابات الجهاز الهضمي,
القلق,
الميل للغضب.
عدم الاهتمام أو السعادة بالهوايات وفقدان الإحساس بالمتعة,
الشعور بعدم القيمة وعدم الملاءمة.


وتؤكد الأبحاث المتعلقة بالاكتئاب أن الغذاء غير الكافي يمكن أن يسبب أو يساهم في حدوث الاكتئاب. وعندما لا يتناول المراهقون كفايتهم تكون لديهم كل الفرص للإصابة بنوع من الاكتئاب طويل الأمد يدعىdysthymia أو تتملكه أفكار عن الموت, أو الرغبة في الموت وربما محاولات للانتحار.
في دراسة ميدانية لدى 724 امرأة تبين أن من يشتكي منهن من سوء التغذية لديهن احتمال كبير أن يصبن بالاكتئاب الكبير MD Major Depression, وعندما يوضع المصابون بالاكتئاب على حمية غذائية فقيرة بالحمض ألأميني تريبتوفان فإن الاكتئاب يتعاظم لديهم. والمعروف أن هذا الحمض الأميني موجود في الأغذية الغنية بالبروتين. وتحدث البعض عن دراسة تقييم الماغنيسيوم والكالسيوم في السائل الدماغي ألشوكي لدى أشخاص مصابين بالاكتئاب، ومحاولات الانتحار تبين وجود ارتفاع في مستويات الكالسيوم لدى المصابين بالاكتئاب العادي وانخفاض في مستوى الماغنسيوم لدى المصابين بالاكتئاب الانتحاري.
كما تبين في أبحاث أخرى أن عدم تناول المقادير الكافية من الأحماض الدهنية عديدة الروابط غير المشبعة Polyunsaturated fatty Acids, ومن الفيتامينات المضادة للأكسدة ومن حمض الفوليك وفيتامين ب -12 يصاحبه الاكتئاب.
ومع تزايد الأمراض ازدادت الدراسات التي تبحث عن الأسباب الممكنة والعلاجات المقترحة ومنها الحمية العلاجية اعتقاداً بأن تزويد الجسم والدماغ بالكميات المطلوبة من العناصر الغذائية يمكن أن يكون فيه شفاء ووقاية من الاكتئاب.
في هذا الصدد الدعم الغذائي بعدة عناصر كالتريبتوفان الذي يعتقد بفائدته لهؤلاء المرضى فهو مرخي طبيعي للأعصاب ويقلل من حدة الاكتئاب ويقوم بعدة وظائف صحية ويزيد كذالك من مستويات السيروتونين حيث تبين أن مرضى الاكتئاب ذوي السلوك الانتحاري لديهم عوز ونقص في الناقل العصبي (سيروتونين) الذي يتكون من الحمض الأميني تريبتوفان.
ويعتقد كذلك أن مشتقــــــــات الأحمــــاض الدهنيــــة 3-Omega أوميغا-3 ضرورية لصحة عمل الوظائف العقلية وأن نقص أو عوز الأحماض الدهنية الأساسية وزيادة الأحماض الدهنية المشبعة (الحيوانية المنشأ) تؤدي لتشكيل جدر الخلايا الأقل سوائل من الجدر الطبيعية. والدماغ أغنى مصدر للأحماض الدهنية في جسم الإنسان لذا فإن أي تبديلات في سوائل جدر الخلايا يمكن أن يؤثر في السلوك والمزاج والوظيفة العقلية فقد نجح استخدام الأحماض الدهنية أوميغا 3- في لندن في تصحيح اضطرابات جدار الخلية لدى المرضى المصابين بمرض الشيخوخة المسمى بالزهايمر . وأنه من سوء حظنا أننا نتخلص من كثير من الأحماض الدهنية الأساسية في غذائنا لتحسين المنتج أحيانا أو لرفع مدة صلاحيته أحيانا كما نفعل في عمليه طحن القمح حيث نفقد مضغة حبات القمح التي تحتوي على مقدار جيد من الأوميجا وكذلك عندما نتخلص من الدهون لإطالة مدة صلاحيتها والمصدر المتبقي لنا هو الأسماك التي تعيش في المياه العميقة فقد وجد أن الاكتئاب يتضاعف 60 مرة عند سكان نيوزيلندا أكثر من سكان اليابان لأن سكان اليابان من آكلي لحوم الأسماك.

إرشادات غذائية لمرضى الاكتئاب :

- تناول المصادر الغذائية الطبيعية الغنية بالحمض الأميني (التريبتوفان) الصانع الرئيسي للناقل العصبي السيروتونين في المخ وهذه الأطعمة هي السمك, الدجاج, الجبن الأبيض, الشوفان.
- تجنب شرب الكحول والمنبهات كالقهوة والشاي الثقيل لاحتوائها على الكافين.
- تناول الكربوهيدرات المعقدة والتي ترفع مستوى الجلوكوز في الدم والذي يساهم في رفع مستوى التريبتوفان في المخ وتتمثل في الخضروات والفواكه الطازجة, البقول, الأرز, الكامل (البني).
- تشجيع المريض على تناول مقادير كافية من البروتينات لتعويض ما فقده جسمه عند ضعف شهيته للطعام أثناء المرحلة الحادة للاكتئاب , كما أن الغذاء الغني بالبروتين يزيد إنتاج الدوبامين والنورايبنفيرين الذي يقوي الانتباه واليقظة ويجعل المريض يميل للتفكير والعمل بسرعة ونشاط, على أن تكون هذه البروتينات عالية القيمة الحيوية مثل اللحوم الحمراء, الدواجن والأسماك وذلك لاحتوائها على أحماض دهنية أوميغا والتي تترافق مستوياتها مع ارتفاع السيروتونين.
- تناول غذاء غنى بالكالسيوم مثل الحليب ومنتجاته وذلك لأن الضغوط النفسية تقلل مستوى الكالسيوم في الدم.
- تناول المقدار الكافي في الجسم من الدهون غير المشبعة حيث أن ذلك يقلل من تطور الاكتئاب. ومن أهم المصادر الغذائية للدهون غير المشبعة هي (زيت الذرة, دوار الشمس, زيت فول الصويا, زيت العصفر).
- الحصول على المصادر الغذائية الغنية بفيتامين (ب المركب) مثل ب1, ب2 النياسين, ب6, ب16 وفيتامين أ, فيتامين ج وبعض العناصر المعدنية الهامة مثل الحديد والماغنسيوم والنحاس, وذلك لفائدتها لتحسين وظائف الجهاز العصبي في الإنسان, وجميعها تتوفر في البروتينات الحيوانية, الخميرة, الحبوب الكاملة, الخضروات, الفاكهة.
- الاهتمام بالحصول على المصادر الغذائية الغنية في حمض الفوليك حيث يقل مستواه في الدم بين (15- 38%) لدى مرضى الاكتئاب البالغين, وما قد يصاحب ذلك من الإصابة بالأنيميا واضطرابات في الجهاز الهضمي. وأهم مصادره الغذائية الكبد والكلاوي والليمون والبرتقال والفراولة وبعض الخضروات خاصة اللوبيا والسبانخ والقرنبيط.
- عند تناول أدويه مضادة للاكتئاب مثل مثبطات المونوأمينواوكسيديز (MAO) يجب الإقلاع عن الأطعمة المحتوية على التيرامين لاحتمال حدوث تفاعلات خطيرة مع هذا المركب, من هذه الأطعمة: الأجبان المخزنة (كالشيدر, الرومي, القشقوان, الركفورت, والموزاريلا), الجوز, الموز الأفوكادو, كبد الدجاج, الباذنجان الشيكولاته, القهوة الفول المدمس, السجق, حبوب السمسم, الرنجة, صلصة الصويا,الخميرة الزبادي. وبشكل عام يجب تجنب أي طعام غنى بالبروتين تعرض للتخليل أو التحليل أو التعتيق أو أي عمليات مشابهة.
- تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة ( المقليات) كالهامبرجر ومنتجات كنتاكي والمقليات الفرنسية, حيث أنها تسبب الكسل وبطء التفكير والإجهاد، فعند ارتفاع الدهون المشبعة في الدم فإن ذلك يتعارض مع سهولة تدفق الدم حيث تجعل خلايا الدم لزجة وتميل للتكتل مع بعضها مؤدية إلى إضعاف الدورة الدموية خاصة في المخ.
- يفضل الابتعاد عن الكربوهيدرات البسيطة مثل السكريات لأن احتراق السكريات البسيطة داخل الجسم يتم بسرعة وسرعان ما تزول الطاقة الناتجة عن الاحتراق ويليها الإجهاد مما يزيد من أعراض الاكتئاب.
- يفضل استبعاد منتجات القمح مثل (خبز البر) حيث وجد أن هناك علاقة بين جلوتين القمح والاكتئاب.
- هناك نوع من الأدوية يسمى (مجموعه الليثيوم كربونات) تتأثر بنوع الغذاء حيث أن الصوديوم (الملح) يقلل من خروجها من الجسم فيصاب المريض بتسمم الليثيوم وما يصاحب ذلك من الاصابة بمرض السكر, في حين أن الكافيين الموجود بالقهوة والشاي يزيد من إخراج الليثيوم وبالتالي يقل مستواه في الدم, وعلى ذلك فإن المريض الذي يتعاطى هذه المجموعة من الأدوية عليه أن يقلل من نسبة الملح في الطعام وكذلك عليه الإقلال من تناول القهوة والشاي.
- وهناك بعض الأدوية الأخرى تؤدي إلى زيادة شهية المريض للطعام وبالتالي الشراهة في الأكل وزيادة الوزن لذلك يوصى بمراقبة وزن المريض تفاديا لحدوث زيادة كبيرة في الوزن مع وصف غذاء قليل السعرات الحرارية من قبل أخصائي تغذيه علاجية يتفهم جيدا تفاعلات الغذاء مع الدواء.
- كما يجب تقييم الوزن المسجل أٍسبوعيا لإعاده تقييم الحالة الغذائية واكتشاف الأعراض الناتجة عن فقدان الوزن (خاصة إذا كان فقد مفرط أو مفاجئ) وتحديد ما إذا كان سببها الأدوية أو قلة الطعام المتناول (قلة الشهية أو عدم كفاية السعرات الحرارية الموصوفة للمريض).

تصميم وجبة مثالية لمرضى الاكتئاب :

إفطار :
- خبز (يفضل الخبز الأبيض)
- بيض مسلوق (شكشوكة, عجة, حمص, عدس, فول ) على أن يتم الطهي باستخدام زيت الذرة, أو زيت دوار الشمس, أو زيت فول الصويا.
- زيتون أسود, زيتون أخضر ( والحد من تقديم السكريات البسيطة مثل المربى, العسل, الحلاوة, إلا مرتين فقط في الأسبوع لمرضى الاكتئاب).
- جبن (نستو, كريمي, فيتا) ولا يوصى بتقديم الرومي, القشقوان, والشيدر لمرضى الاكتئاب.
- حليب قليل الدسم.
- تمر.
- شاي (خفيف).

وجبة خفيفة بين الإفطار والغداء:
- ساندويتش (جبن, لبنة, بيض …..) عصير طبيعي

الغذاء :
- لحم, سمك, دجاج (يفضل طهيها بالفرن أو مشوية أو مسلوقة).
- أرز , معكرون, جريش, قرصان, سباجتي (شوربة الشوفان مفيدة لمرضى الاكتئاب ) ويمكن تقديمها للمريض (2-3 مرات/ أسبوع ) وينصح باستخدام الأرز البني.
- الخضار (جميع أنواع الخضار مسموح بها ماعدا الباذنجان (المصقعة) ويوصى باستخدام اللوبيا, السبانخ, القنبيط) على أن يتم الطهي باستخدام الزيوت السابقة مع استخدام كمية قليله من الملح .
- خبز (يفضل الخبز الأبيض) أو خبز الذرة.
- السلطة: من أهم الأصناف التي يجب الاهتمام بها ( يكفي تقديم سلطة الزبادي مرة واحدة فقط في الأسبوع).
- الفاكهةSad يفضل عدم تقديم الموز ويستبدل بالبرتقال مثلا ).
- الشاي (خفيف).

وجبة خفيفة بين الغذاء والعشاء :
- كأس من الجيلي أو المهلبية أو أرز بالحليب ( بدون سكر )

العشاء :
- مثل الغذاء ولكن بالنسبة للزبادي يوصى بعدم تقديم الزبادي أو استبداله بالحليب أو اللبن ويقدم الزبادي مرة واحدة في الأسبوع ولكن ليس في نفس اليوم الذي يقدم فيه سلطة الزبادي
- عدم تقديم الشاي في وجبة العشاء

الوجبة الخفيفة بعد العشاء :
- ينصح بتقديم أصناف الجبن (فطيرة الجبن, كرواسو الجبن......) بدلا من الأصناف الحلوة وذلك لأهمية الجبن كغذاء غني بالبروتين والكالسيوم لمرضى الاكتئاب, كذلك لتقليل نسبة السكريات البسيطة المقدمة للمريض والموجودة في العجائن الحلوة مثل البسبوسة والسويسرول والكيك, فضلاً عن الامتناع عن الزبد أو المارجرين وهي من الدهون المشبعة وتدخل في تكوين هذه الأصناف الحلوة.

وإدارة التغذية بمجمع الأمل للصحة النفسية بالتنسيق مع الفريق الطبي تبذل كل الجهود حتى تتوفر هذه المواصفات في الوجبات المقدمة. سائلين المولى عز وجل أن يشفي جميع المرضى وان يشملهم برحمته وأن يوفقنا لبذل المزيد من الجهد لما فيه من خير ومصلحه المريض.

المصدر :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

صفحتي على الفايس بوك :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zadosra.buygoo.net
رشيد محمد ناصر
Admin


عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: دور الغذاء فى علاج الاضطرابات النفسية والعصبية   الإثنين يونيو 27, 2011 10:36 am


دور الغذاء في علاج مرضى الاكتئاب
61% من أسباب الاكتئاب ناتجةعن عوامل بيئية مثل إدمان الكحول

زايد دخيل الله الشراري
إخصائي تغذية إكلينيكية


الاكتئاب مرض قد يكون سببه اختلال في كيمياء الدماغ. وللاكتئاب نوبات تسمى (النوبات الاكتئابية Depressive episode)، وتصنف إلى ثلاثة أشكال وهي الخفيفة والمتوسطة الشدة والشديدة، حيث يعاني الشخص عادة من انخفاض في المزاج، وفقد الاستمتاع والاهتمام بالأشياء، وانخفاض في الطاقة يؤدي إلى سرعة التعب ونقص النشاط. ويشيع الشعور بالتعب الشديد حتى بعد أقل مجهود. ومن الأعراض الشائعة الأخرى:

* ضعف التركيز والاهتمام.

* انخفاض احترام الذات والثقة بالنفس.

* أفكار عن الشعور بالذنب أو فقدان القيمة (حتى في النوبات الخفيفة).

* يبدو المستقبل مظلما مع نظرات تشاؤمية.

* تنتاب المريض رغبة في إيذاء نفسه أو الانتحار.

* اضطراب في النوم.

* ضعف الشهية للطعام.


ويتغير مزاج المريض من يوم لآخر، ولا يستجيب غالباً للظروف المحيطة به. وفي بعض الحالات قد يكون القلق والضائقات النفسية والتهيج الحركي أكثر وضوحاً في بعض الأوقات من الاكتئاب. كذلك قد يكون تغير المزاج مقنعاً بسمات إضافية مثل النزق Irritabililty والتعاطي المفرط للكحول، أو السلوك التكلفي الهستيري Histrionic أو تفاقم أعراض سابقة رهابية أو وسواسية، أو الاستغراق بأعراض مراقية (توهم المرض). وتشخيص النوبات الاكتئابية ذات الدرجات الثلاث من الشدة يستدعي عادة مضي أسبوعين على الأقل. ولكن قد تكفي أحياناً فترات أقصر إذا كانت الأعراض شديدة بشكل غير عادي وسريعة البداية. ويعتبر كل من تظهر عليه بعض هذه الأعراض السالفة الذكر أو كلها بشكل يومي تقريباً لأكثر من أسبوعين مصاباً بالاكتئاب.

يؤثر الاكتئاب على نحو 26 % من النساء
و12 % من الرجال،
ويعتبر نحو 39 % من الاكتئاب ناتج عن الوراثة
و61 % ناتج عن عوامل بيئية مثل الإدمان على الكحول.
وأن 40 % من الأشخاص المصابين الاكتئاب لديهم نقص في السروتونين، وهي ناقل عصبي في الدماغ.

ويعتبر الحمض الأميني التربتوفان الصانع الرئيسي لسروتونين، ولكي تزيد من نسبة السروتونين عليك تناول المصادر الغذائية الطبيعية الغنية بالتربتوفان وهي: السمك والدجاج والجبن والبيض والشوفان.

الكحوليون معرضون بنسبة كبيرة للاكتئاب


وتشير الدراسات الحديثة إلى أنه في حالة انخفاض نسبة الدهون غير المشبعة أو ذات المصدر النباتي، تزيد نسبة الاكتئاب وأعراضه لدى الأشخاص المدمنين على الكحوليات. وأن تناول المقدار الكافي من الدهون غير المشبعة Long- Chain Polyunsaturated Fatty Acids خصوصا DHA يقلل من تطور الاكتئاب، ومن أهم المصادر الغذائية للدهون غير المشبعة، هي زيت السمك، زيت دوار الشمس، زيت الذرة، وبالنسبة للأمهات اللاتي يحدث لهن اكتئاب ما قبل الولادة يعتبرن - حسب التقييم الغذائي - في خطر ويتعين عليهن مراجعة إخصائية التغذية العلاجية كي تقيم حالتهن الغذائية ومن ثم تمدهن بالغذاء المناسب حسب حالتهن الصحية.

تناول الدهون غير المشبعة يقلل من تطور الاكتئاب


ماذا تستفيد عند مراجعتك عيادة التغذية؟

1 - التأكد من تناولك أو إمدادك بالاحتياجات الغذائية اليومية، فمثلاً في حالة فقد الوزن المفرط أو المفاجئ قد يحتاج المريض أغذية عالية السعرات الحرارية حتى يستعيد الوزن المثالي.

2 - تقييم الوزن المسجل أسبوعياً، لإعادة تقييم حالتك الغذائية.

3 - اكتشاف الأعراض الناتجة عن فقد الوزن وتحديد ما إذا كان سببها الأدوية أو قلة الأكل المتناول أو عدم كفاية السعرات الحرارية الموصوفة للمريض.

4 - تقييم عاداتك الغذائية ومدى علاقتها بالمشكلات التي تتعرض لها.

5 - عادة ما تكون الأدوية التي يتناولها المريض فاتحة للشهية، لذا قد يوصف لك غذاء قليل السعرات الحرارية في حالة الشراهة في الأكل.

تناول السمك والدجاج والجبن والبيض يزيد من السيروتونين ويحمي من الاكتئاب


الإرشادات الغذائية التي يجب عليك الانتباه لها:

1 - تناول غذاء ذو بروتينات عالية القيمة الحيوية، أي عالية الجودة (مثل اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك)، وغني بالكالسيوم (مثل الحليب والجبن ومشتقاتها)، وذلك لأن الضغوط العاطفية تقلل مستوى النيتروجين والكالسيوم في الدم.

2 - يلاحظ على المرضى الذين لا يتناولون مقداراً كافياً من البروتينات انخفاض في مستوى الحديد والثيامين والريبوفلالفين والنياسين وفيتامين ب 6 وب 12، لذا يجب تناول المصادر الغذائية الطبيعية لتلك المعادن والفيتامينات.

3 - استخدم غذاء منخفض التيرامين إذا كنت تتناول مجموعة أدوية مثبطات اكسيداز أحادي الأمين MAO ? Monoamine Oxidase Inhibiting، لأن التيرامين يساعد على ارتفاع ضغط الدم. ومن أهم الأغذية التي يجب تجنبها لمنع ارتفاع التيرامين، الأغذية التالية، مثل:
الشدر والأنواع الأخرى من الجبن المعتق، البيرة، التين المعلب، مكملات البروتين المتوفرة على شكل سائل أو مسحوق، اللحوم المعالجة أو المحفوظة (مثل السجق "المقانق"، بولونيا، الببروني، والسلامي)، كبدة الدجاج، صلصة مرقة اللحم التجارية، مركز الخميرة، الموز الناضج، الأفوجادو الناضج، والسمك المدخن، الصويا المخمرة، خثارة الفول، بطاريخ السمك (بيضها).

4 - إذا لم تستطع الحد من الشراهة في الأكل، تناول أغذية قليلة السعرات الحرارية (مثل السلطة الخضراء والخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة)، وحاول ممارسة الرياضة بشكل شبه يومي.

5 - في بعض الحالات الخاصة قد يحتاج المريض إلى المكملات الغذائية المدعمة بالفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم حتى يكون مفعولها أسرع.

6 - اجعل النسبة الأكبر من الدهون المتناولة خلال اليوم من المصادر النباتية.

7 - ويلاحظ أن انخفاض مستوى الفوليت Folate في الدم شائع ما بين 15 و38 % من مرضى الاكتئاب البالغين الذين قد يحتاجون نحو 400 ميكرو جرام يومياً منه. ومن أهم مصادره الغذائية: الفواكه الحمضية كالبرتقال والليمون، والخبز الأبيض، والحبوب المجففة والسلطة الخضراء، والكبد والبيض.

انتبه إلى تفاعلات بعض الأدوية مع الغذاء:

* عند تناول أي من مجموعة أدوية Monoamine Oxidase Inhibiting MAO مثل: Nardil, parnate, Marplan في هذه الحالة تحتاج إلى غذاء يحتوي على القليل من التيرامين لكي يجنبك ارتفاع ضغط الدم.

* بالنسبة للأدوية المضادة للاكتئاب مثل: Doxepin, Tryptizol, Asendis, Tofranil، فإنها قد تسبب جفاف الفم، والبعض قد يسبب زيادة الشهية للأكل، ما يترتب على ذلك إمكانية زيادة الوزن.

وهناك أعراضاً جانبية قد تسببها هذه الأدوية، مثل الغثيان، التقيؤ، الإمساك، فقد الشهية للطعام، التهاب المعدة. وفي كل عرض من هذه الأعراض تختلف الوصفة الغذائية للمرض. أما بالنسبة إلى النورتريبتيلين (Nortriptyline) مثل: Aventyl, pamelor، فهي تسبب زيادة الشهية لتناول الحلويات التي قد تزيد الوزن إذا لم يتحكم بها. أيضاً من الأعراض الجانبية لهذه الأدوية الإسهال والتقيؤ واضطرابات القناة الهضمية.

* مجموعة اللثيوم كاربونيت Lithium Carbonate مثل: Lithane, Lihtium, Lithotabs التي تعمل على زيادة الوزن تقريباً في نصف المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية، فلا بد من الانتباه للوزن وقياسه أسبوعياً، واللثيوم يعمل على عدم تحمل السكر الموجود في الدم، ويزيد من الحساسية للأنسولين، وله تأثير مثبط للهرمون المضاد لإدرار البول فيصاب المريض بكثرة التبول والعطش الشديد، وهذا ما يجعل هؤلاء المرضى يصابون بمرض السكري ويتناولون الكثير من السوائل. وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى التقليل من الصوديوم (الملح) في الأكل، لأن الصوديوم يقلل من خروج اللثيوم من الجسم، وبالتالي يصاب المريض بتسمم اللثيوم. ومن التداخلات الأخرى مع هذه المجموعة أن مادة الكافين الموجودة في القهوة والشاي تزيد من إخراج اللثيوم، وبالتالي يقل مستواه في الدم في هذه الحالة يتعين على المريض الإقلال من تناول القهوة والشاي.

المصدر :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

صفحتي على الفايس بوك :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zadosra.buygoo.net
 
دور الغذاء فى علاج الاضطرابات النفسية والعصبية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زاد الأسرة السعيدة :: العناية بالبيت-
انتقل الى: