زاد الأسرة السعيدة

زاد الأسرة السعيدة

منتدى يعتني بكل ما يحتاجه المسلم لإسعاد أسرته في الحياة الدنيا وفي الآخرة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» تعلم اللغة الانجليزية بكل سهوله ويسر
الأربعاء يونيو 05, 2013 7:53 pm من طرف أم جمانة

» موقع للدروس والفتاوى اسمه " رمضان "
الخميس يوليو 19, 2012 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» هؤلاء هم خصماؤك غداً
الإثنين يوليو 16, 2012 3:06 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» خبيئة العمل الصالح
الإثنين يوليو 16, 2012 11:53 am من طرف رشيد محمد ناصر

» كثرت في الآونة الأخيرة الصلاة على الكراسي فما كيفيتها؟
الثلاثاء يوليو 10, 2012 11:06 am من طرف رشيد محمد ناصر

» مقابلة مع الأخوات الفاضلات زوجات الشيخ أبو عبدالله عزت رحمه الله
الثلاثاء يوليو 10, 2012 8:37 am من طرف رشيد محمد ناصر

» رحلة بخريطة مصورة لتعلّم مناسك الحج
الأحد يوليو 01, 2012 10:24 am من طرف رشيد محمد ناصر

» أحكام التعامل مع أخ الزوج ( الحمو )
الخميس يونيو 21, 2012 9:57 am من طرف رشيد محمد ناصر

» ما لهم ولمعاوية رضي الله عنه
الأربعاء أبريل 04, 2012 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» الرويبضة يتطاول على سيدنا معاوية
الثلاثاء أبريل 03, 2012 2:26 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» غيرة الزوج بين الأصل الممدوح والقالب المذموم
الإثنين فبراير 20, 2012 10:07 am من طرف رشيد محمد ناصر

» أخاف على ولدي من عصبيتي
الخميس يناير 19, 2012 1:47 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» استثمار اللعب لتنمية ذكاء الطفل
الخميس يناير 19, 2012 11:44 am من طرف رشيد محمد ناصر

» فطنة رجل .. مَن الذكي ؟؟ الرجل أم المرأة
الخميس ديسمبر 29, 2011 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» قلعة الشيخ مقبل " دمّاج " تستغيث
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 1:19 pm من طرف رشيد محمد ناصر

الإبحار
روابط مهمة
سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حكم مراسلة و مهاتفة المخطوبة أو المرأة الأجنبية عموما
برنامج تعليم الأطفال من القراءة إلى القرآن (من ثلاث سنوات)
في حكم تخاطب الزوجين بألفاظ الوقاع الصريحة حال الجماع / فركوس
كيفية الذبح الشرعي للأنعام
حكم استمناء الزوج تجنباً للمشاكل مع زوجته
أحكام التعامل مع أخ الزوج ( الحمو )
حكم الهبة المشروطة بقرض ربوي ( السكن التساهمي )
تعرّف على شخصيتك من خلال برجك
نجاسات الأطفال ما حكمها ؟
ملخص كتاب حل المشاكل الزوجية

شاطر | 
 

 المعين في معرفة تعليم الأطفال أمور الدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: المعين في معرفة تعليم الأطفال أمور الدين   الثلاثاء يناير 19, 2010 10:14 am

إن الحمد لله، نحمده ،ونستعينه ،ونستغفره ،و نعوذ بالله من شرور أنفسنا ،و سيئات أعمالنا ،من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له ،وأشهد ان لا اله إلا الله وحده لا شريك له، و أشهد أن محمدا عبده ورسوله .
أما بعد : فإن الإنسان لا يزال متقلبا في نعم الله الكثيرة التى لا تُعد ولا تُحصى ، و إن من أعظم نعم الله على عباده نعمة الولد الصالح الذي تقرُّ به العين في الدنيا و الآخرة ؛وحتى يكون الولد صالحا لابد من الاعتناء به و تعليمه منذ بداية تمييزه ، فنتدرج في تعليمه حتى يكبر وقد حصَّل خيرا جمًّا، و التعليم في الصغر له منافعه، حيث أن الطفل ترسخ في ذهنه المعلومات التى حصّلها ،فتصبح طبعا له و جزءا من شخصيته ،
وها هنا كلام نفيس للإمام ابن قيم الجوزية -رحمه الله-حيث قال : " وممّا يحتاج إليه الطفل غاية الإحتياج، الاعتناء بأمر خُلقه فإنه ينشأ على ما عوده المُربي في صغره من حَرَد و غضب و لجاج و عجلة و خفة مع هواه وطيش وحدة و جشع ، فيصعب عليه في كبره تلافي ذلك و تصير هذه الأخلاق صفات و هيئات راسخة له فلو تحرّز منها غاية التحرز فضحته ولابد يوما ما ، ولهذا تجد أكثر الناس منحرفة أخلاقهم و ذلك من قبل التربية التي نشأ عليها ، ولذلك يجب أن يجنب الصبي إذا عقل مجالس اللهو و الباطل ،و الغناء وسماع الفحش ، والبدع و منطق السوء فإنه إذا علق بسمعه عسر عليه مفارقته في الكبر ، وعزّ على وليه استنقاذه منه ، فتغيير العوائد من أصعب الأمور ، يحتاج صاحبه الى إستجداد طبيعة ثانية و الخروج عن حكم الطبيعة عسر جدا " (تحفة المودود بأحكام المولود ص 400)تحقيق سليم الهلالي.
- . وقال الشيخ الفقيه العلامة ابن عثيمين-رحمه الله- : " وليعلم أن تعليم الصغار لمثل هذه الآداب ( الأكل والشرب ) لا يُنسى ، يعني أن الطفل لا ينسى إذا علمته وهو صغير لكن إذا كبر ربما ينسى إذا علمته و ربما تمرد عليك بعض الشيئ إذا كبر ، لكن مادام صغيرا و علمته يكون أكثر إقبالا ، ومن اتقى الله في أولاده اتقوا الله فيه ومن ضيّع حق أولاده ضيّعوا حقه إذا إحتاج إليهم " (شرح رياض الصالحين ص 89).
- . وقد سئل الشيخ صالح بن عبد الله الفوزان حفظه الله متى أبدأ أطفالي بتعليم الدين ؟ فأجاب : " يبدأ بتعليم الأولاد عندما يبلغون سن التمييز فيبدأ تعليمهم التربية الدينية لقوله صلى الله عليه وسلم "مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع " فإذا بلغ الطفل سن التمييز فإنه حينئذ يؤمر والده بأن يعلمه وأن يربيه على الخير بأن يعلمه القرآن وما تيسر من الأحاديث ويعلمه الأحكام الشرعية التي تناسب سن هذا الطفل بأن يعلمه كيف يتوضأ و كيف يصلي ، ويعلمه الأذكار عند النوم وعند الإستيقاظ وعند الأكل والشرب لأنه إذا بلغ سن التمييز فإنه يعقل ما يؤمر به وما ينهى عنه وكذلك ينهاه عن الأمور غير المناسبة ويبين له أن هذه الأمور لا يجوز له فعلها كالكذب و النميمة وغير ذلك حتى يتربى على الخير وعلى ترك الشر منذ الصغر ، وهذا أمر مهم جدا غفل عنه بعض الناس مع أولادهم .
. إن كثيرا من الناس لا يهتمون بأمور أولادهم ولا يوجهونهم الوجهة السليمة ويتركونهم مهملين لا يؤمرون بالصلاة ولا يوجهون إلى خير ، بل ينشأون على جهل وعلى أفعال غير حسنة ويخالطون الأشرار و يهيمون في الشوارع و يهملون دروسهم الى غير ذلك من المضار التي ينشأ عليها كثير من شباب المسلمين بسبب إهمال آبائهم وهم مسؤولون عنهم لأن الله حملهم مسؤولية أولادهم قال صلى الله عليه وسلم " مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع"وهذا أمر وتكليف للآباء فالذي لا يأمر أبناءه بالصلاة يكون قد عصى النبي صلى الله عليه وسلم وفعل محرما وترك واجبا عليه ألزمه به رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال صلى الله عليه وسلم " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته " بعض الآباء وللأسف مشغول بأمور دنياه ولا يلتفت لأولاده ولا يفرغ لهم شيئا من وقته و إنما جميع وقته مخصص لأمور الدنيا وهذا خطر عظيم كثر في بلاد المسلمين ساءت بسببه تربية أولادهم فأصبحوا لا يصلحون لدين ولا لدنيا ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
" . ( فتاوى المرأة المسلمة ص 938 ) .
- و يُعلّم الطفل في صغره ما يطيق وقد قدم لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم نماذج يُحتذى بها في ذلك ، فالحمد لله الذي أتم لنا هذا الدين ولم يهمل فيه شيئا إذ إهتم بالإنسان منذ أن خلقه في بطن أمه حتى وفاته ومواراته التراب -بل حتى قبل أن يكون نطفة ! باختيار الكفاءة الشرعية في الزواج و اختيار الصالح من الأزواج، ومن أمثلة ذلك :
_تعليمه آداب الأكل في حديث ابن أبي سلمة حيث قال : ( كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكانت يدي تطيش في الصفحة؛ فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :" يا غلام سمِّ الله وكل بيمينك وكل مما يليك "؛ فمازالت تلك طعمتي بعد ) . متفق عليه .
و تطيش : تدور في نواحي الصفحة
_تعليمه التوكل على الله والإستعانة به في جميع أموره فينشأ موحدا لله تعالى متعبدا له دون ما سواه فعن ابن عباس رضي الله عنه قال : ( كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما فقال :"يا غلام إني معلمك كلمات احفظ الله يحفظك إحفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لو إجتمعوا على أن ينفعوك بشيئ لم ينفعوك إلا بشيئ قد كتبه الله لك وأن اجتمعوا على أن يضروك بشيئ لم يضروك إلا بشبئ قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف " ) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح .
_تعليمهم الوضوء والصلاة فقد قال صلى الله عليه وسلم :" مروا أولادكم بالصلاة لسبع و اضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع "حديث حسن رواه أبو داود باسناد حسن.
- وكما كان صلى الله عليه وسلم يهتم بتعليم الأطفال وحثهم على المكارم كان أيضا ينهاهم عن المحرمات ولا يمكنهم منها حتى لا ينشؤوا عليها فتصعب مفارقتهم لها عند الكبر ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( أخذ الحسن بن علي تمرة من تمر الصدقة فجعلها في فيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" كخ كخ ارم بها أما علمت أنا لا نأكل الصدقة " ) متفق عليه . وقوله "كخ كخ " يقال بإسكان الخاء و بكسرها مع التنوين وهي كلمة زجر للصبي عن المستقذرات .، وكان الحسن رضي الله عنه صبيا .
وقال الشيخ ابن عثيمين-رحمه الله- في شرح رياض الصالحين ص 87: " ففي هذا الحديث دليل على أن الإنسان يجب عليه أن يؤدب أولاده عن فعل المحرم ، كما يؤدبهم على فعل الواجب " .
وقال ابن قيم الجوزية -رحمه الله-: " وينبغي لوليه أن يجنبه الأخذ من غيره غاية التجنب ، فإنه متى اعتاد الأخذ صار له طبيعة و نشأ بأن يأخذ لا بأن يعطي ويعوده البذل و الإعطاء ، وإذا أراد الولي أن يعطي شيئا أعطاه إياه على يده ، ليذوق حلاوة الإعطاء .
و يجنبه الكذب والخيانة أعظم مما يجنبه السم الناقع ، فإنه متى سهل له سبيل الكذب والخيانة أفسد عليه سعادة الدنيا والآخرة و حرمه كل خير .
ويجنبه الكسل والبطالة والدعة والراحة ، بل يأخذه بأضدادها ولا يريحه إلا بما يجم نفسه للشغل ، فإن الكسل و البطالة عواقب سوء و مغبة ندم ، وللجد و التعب عواقب حميدة إما في الدنيا و إما في العقبى ، وإما فيهما ، فأروح الناس أتعب الناس وأتعب الناس أروح الناس ، فالسيادة في الدنيا و السعادة في العقبى لا يوصل إليهما إلا على جسر من التعب . قال يحي بن أبي كثير : لا ينال العلم براحة الجسم .
ويعوده الإنتباه آخر الليل فإنه وقت قسم الغنائم و تفريق الجوائز ، فمستقل ومستكثر و محروم ، فمتى اعتاد ذلك صغيرا سهل عليه كبيرا .
" تحفة المودود ص (400_401 ).
-ومن الأمور التي يجنبها الصغار الملابس التي فيها صور لذوات الأرواح و لبس الحرير للأطفال الذكور ، وتجنب البنت لبس القصير فتعود منذ الصغر على الإحتشام و التستر حتى يسهل عليها حال الكبر . وقد سئل الشيخ العثيمين رحمه الله : عن حكم إلباس الصبي الثياب التي فيها صور لذوات الأرواح . فأجاب : " يقول أهل العلم : إنه يحرم إلباس الصبي ما يحرم إلباسه الكبير ، وما كان فيه صور فإلباسه الكبير حرام فيكون إلباسه الصغير حراما أيضا ، وهو كذلك ، والذي ينبغي للمسلمين أن يقاطعوا مثل هذه الثياب و هذه الأحذية حتى لا يدخل علينا أهل الشر و الفساد من هذه النواحي وهي إذا قوطعت فلن تجد سبيلا إلى إيصالها إلى هذه البلاد و تهوين أمرها بينهم ." ( قطف الأزهار المتناثرة من فتاوى المرأة المسلمة ص 817 ) .
وقال ابن قيم الجوزية -رحمه الله-في لبس الطفل للحرير : " ويجنبه لبس الحرير فإنه مفسد له مخنث لطبيعته .... والصبي وإن لم يكن مكلفا فوليه مكلف لا يحل له تمكينه من المحرم ، فإنه يعتاده و يعسر فطامه عنه ، وهذا أصح قولي العلماء " . ( تحفة المودود ص 403_404 ) .
- وبالنسبة للملابس القصيرة للبنات فقد سئل الشيخ العثيمين رحمه الله : بعض النساء هداهن الله يلبسن بناتهن الصغيرات ثيابا تكشف عن الساقين وإذا نصحنا هؤلاء الأمهات قلن نحن كنا نلبس ذلك من قبل و لم يضرنا ذلك بعد أن كبرنا فما رأيكم بذلك ؟ فأجاب : " أرى أنه لا ينبغي للإنسان أن يلبس ابنته هذا اللباس وهي صغيرة لأنها إذا اعتادته بقيت عليه وهان عليها أمره أما لو تعودت الحشمة من صغرها بقيت على تلك الحال في كبرها و الذي أنصح به أخواتنا المسلمات أن يتركن لباس أهل الخارج من أعداء الدين وأن يعودن بناتهن على اللباس الساتر وعلى الحياء فالحياء من الإيمان " . ( فتاوى المرأة المسلمة ص 936_937 ) .

موضوع منقول من منتدى كل السلفيين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zadosra.buygoo.net
 
المعين في معرفة تعليم الأطفال أمور الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زاد الأسرة السعيدة :: أطفالنا-
انتقل الى: